علم الآثار

تعتبر ألمانيا الإتحادية واحدة من أهم المحطات الأكاديمية لدراسة علم الآثار, هذا العلم الذي يهتم بدراسة المخلفات والبقأيا المادية التي خلفتها الحضارات البشرية القديمة على مر العصور وعلى مدى الرقعة الجغرافية التي امتدت فيها.

لذلك تعددت تخصصاته و فروعه نتيجة لتعدد المجالات والنواحي العلمية, وأهم تلك التخصصات هي:
* آثار عصور ما قبل التاريخ (العصور الحجرية).
* آثار الشرق الأدنى القديم قبل الميلاد (و تسمى دراسات الشرق الأدنى القديم).
* الكتابات القديمة (ما تهتم منها باللغات القديمة كاللغة السومرية, الاكدية, الحثية, العيلامية وغيرها. ويسمى أيضا بعلم الآشوريات).
* الآثار اليونانية والإغريقية (الآثار الكلاسيكية).
* الآثار المصرية القديمة (علم المصريات).
* الآثار العربية الإسلامية وأيضا ما يختص بالعمله, النقود والاقتصاد في العصور القديمة.
* كذلك ما يهتم بالحفريات والتنقيبات والتقنيات المستخدمة فيها.

و من إيجابيات دراسة علم الآثار في ألمانيا بصورة عامة بغض النظر عن التخصصات الدقيقة لهذا العلم:
1- هي أن الجامعة المضيفة لإختصاص معين أو مجموعة من الإختصاصات تقدم للطلبة مجموعة من الحلقات الدراسية والمحاضرات الأكاديمة بعدد أكثر من تلك التي يتوجب على الطالب زيارتها بحيث يقوم الطالب بإختيار الأنسب منها لتخصصه أو لرغبته أو حتى ميوله الأكاديمي أو طموحه, فإذا كان من المفروض على الطالب زيارة ثلاثة محاضرات, يختيار ثلاثة من مجموع خمسة أو ستة محاضرات على سبيل الإفتراض و يختلف هذه الأمر تبعا للجامعة, إلاأن الطالب يستطيع زيارة جميع المحاضرات من باب الإطلاع و زيادة المعرفة.
2- من الجدير بالذكر أن المحاضرات والحلقات الدراسيه المقدمه في كل فصل دراسي تعالج دائما موضوعات علميه ومحاور بحثيه تختلف تماما عن تلك التي قدمت في الفصل السابق مما يجعل الدراسة هنا ممتعة ويحمل كل فصل دراسي لون علمي مميز يختلف عن الآخر.
3- يفترض على طلبة دراسات البكالوريوس و كذلك دراسات الماجستير في علم الآثار عادة إختيار إجباري لإحدى الإختصاصات العلمية الآخرى المتوفرة في الجامعة نفسها لدراسته كإختصاص ثانوي إلى جانب الإختصاص الرئيسي (الآثار) بنسبة ٥٠٪ أو ٢٥٪ أي إذا كان الإختصاص الرئيسي (الآثار) ٥٠٪ يكون الإختصاص الثأنوي بنسبة ٥٠٪ و إذا كان الإختصاص الرئيسي (الآثار) ٧٥٪ يكون الثأنوي بنسبة ٢٥٪. حيث يكون اختيار الاختصاص الثأنوي مرنا جدا لدرجة أنه يمكن دراسة العلوم الموسيقية كاختصاص ثأنوي إلى جانب الآثار أو أي مجال علمي آخر كما يمكن أيضا دراسة علم الآثار في تخصص مختلف أو حتى مقارب للإختصاص الرئيسي كاختصاص ثانوي. أما دراسة الدكتورة فلا تحتاج إلى ذلك ولا لزيارة إجبارية للحلقات الدراسية و المحاضرات العلمية, حيث يجب على طالب الدكتورة فقط كتابة الاطروحة العلمية بدون التقييد بجدول لزيارة المحاضرات, فقط حسب الرغبة العلمية يستطيع زيارة المحاضرات والمواظبة عليها.
4- يتاح لطلبة علم الآثار غالبا بمختلف اختصاصاتهم و نوع دراستهم (البكلريوس ـ الماجستير ـ الدكتورة) تطوير مهارتهم العلمية ومعرفتهم الأكاديمة ليس فقط من خلال المحاضرات والبحوث العلمية إنما أيضا من خلال التنقيبات التعليمة التي تقام في مناطق الأثرية في ألمانيا, حيث تقدم هذه التنقيبات الفرصة الحقيقة للطلبة للتعلم آلية التنقيبات وتقنياتها بطرق علمية حديثة وبمعايشة ميدانية متضمنة عمليات التصوير والمسح الهندسي للموقع الأثري, وتكون هذه التنقيبات عادة في العطل الصيفية أو الشتوية التي تعقب الفصل الدراسي وتسبق بمحاضرات نظرية في التنقيب والمسح الأثري تمهيديا لها, وقد تكون فرصة المشاركة في التنقيبات التعليمة أكثر متعة عندما تكون في خارج ألمانيا كشمال العراق ,سوريا ومصر أو حتى في إحدى الدول الأوربية وهذه الفرصة تعتمد على الجامعة نفسها وإمكانية تمويل مثل هذه المشاريع خارج ألمانيا, ليس فقط التنقيبات أنما أيضا السفرات العلمية و الرحلات الاستطلاعية التي تنظمها الجامعة لزيارة المتاحف, المعارض أو حتى المعالم الآثارية سواء داخل ام خارج ألمانيا.
5- تقوم الجامعة عادة من حين لآخرى بتنظيم حلقة من المحاضرات العلمية في إطار Workshop, التي يقدم من خلالها الباحثون والأكاديميون آخر ابحاثهم ومساهماتهم العلمية في علم الآثار كل حسب اختصاصه يتم دعوتم لهذا الغرض من قبل الجامعة من مختلف أنحاء العالم.

آثار الشرق الأدنى القديم قبل الميلاد

ويدرس أيضا في ألمانيا تحت ما يسمى “دراسات الشرق الأدنى القديم” ويعتبر من التخصصات المميزة و يعمل على التطوير و التوسع فيه بشكل كبير حيث يعبر الباحثون الأمان من الأوائل المنقبون و الباحثون الغربيون الذين كان و لا يزال اهتمامهم بسحر الحضارة الشرقية كبيرا جدا لاسيما العراق,سوريا,الاردن, لبنأن, فلسطين, تركيا, أيرأن, أما آثار مصر فتدرس تحت ما يسمى بعلم الآثار المصرية Ägyptologie.
دراسة البكلريوس باختصاص آثار الشرق الأدنى القديم تستغرق عادة أربع سنوات أما دراسة الماجستير فتستغرق سنتان ويدرس كل من البكالريوس والماجستير غالبا باللغة الألمانية, أهم الجامعات التي تحوي هذا الإختصاص هي:

– Goethe-Universität Frankfurt am Main
– Humboldt-Universität zu Berlin
– Johannes Gutenberg-Universität Mainz
– Ruprecht-Karls-Universität Heidelberg
– Universität zu Köln
– Universität Leipzig
– Rheinische Friedrich-Wilhelms-Universität Bonn
– Friedrich-Alexander-Universität Erlangen-Nürnberg
– Freie Universität Berlin
– Martin-Luther-Universität Halle-Wittenberg
– Westfälische Wilhelms-Universität Münster
– Ludwig-Maximilians-Universität München
– Otto-Friedrich-Universität Bamberg
– Ruhr-Universität Bochum
– Albert-Ludwigs-Universität Freiburg im Breisgau
– Philipps-Universität Marburg

أما مجالات العمل بعد الدراسة تكون عادة في البحوث العلمية كباحث علمي في إحدى المشاريع الأكاديمة التي تعالج موضوعات محددة في الآثار أو تضع دراسة تفصيلية عنها أو حتى التحري والفحص في قضية معينة كمشروع دراسة أواني فخارية من فترة تاريخية معينة و معرفة خواص ومزايا الخاص به أو حتى وضع لدراسة لأنواع الاحجار الكريمة المستخدمة في العبادات و الطقوس الدينية لحقبة زمنية معينة و الخ من الموضوعات حيث تحتضن العديد من الجامعات في ألمانيا مثل هذه المشاريع البحثية الهادفة.

اضافة إلى الابحاث العلمية توفر البعثات التنقيبية فرصة عظيمة ولا يمكن اضاعتها للعمل ضمن فريق البعثة التنقيبية للتنقيب في أوربا بشكل عام أو في الشرق العربي بشكل خاص, حيث يكمن الاستفادة من الطلبة العرب المتخرجين في ألمانيا كحلقة وصل ما بين الحضارتين الغربية والشرقية وزيادة الروابط الاكاديمية والشراكات العلمية بينهما, كذلك امكانية موصلة العمل بعد التنقيب ضمن إطار البحث العلمي لدراسة نتائج التنقيب وتحليلها آثاريا, و غيرها من الفرص المهنية ذات العلاقة بالآثار ودراسات الشرق الأدنى القديم.

© 2011 - 2014 OSTIO (UG) (Haftungsbeschränkt) (Ltd.)
Copyrights for Ostio, Germany © All rights are reserved
OSTIO (UG) (Haftungsbeschränkt) (Ltd.) is a registered company in Germany | Registration Nr. HRB7641
Benekestr. 20, D-61231 Bad Nauheim, Germany
Ostio ® logo is registered

Der Inhalt, die Gestaltung und der Aufbau unserer Webseite sind urheberrechtlich geschützt.

جميع الحقوق محفوظة لشركة أوستيو للخدمات والاستشارات الطبية والدراسة في ألمانيا © 2011 - 2014
شركة أوستيو ذات مسؤولية محدودة مسجلة في ألمانيا
شعار أوستيو ® هو علامة مسجلة ومحميّة
يمنع نسخ محتوى الموقع دون الرجوع لشركة أوستيو والإشارة إلى المصدر برابط للموقع أو للصفحة ذاتها, المعلومات في هذا الموقع محمية قانوناً ضمن ضانون حماية الملكية الفكرية الألماني